يقول الرافعي:
وما يرفع الأوطان إلا رجالها
وهل يتــرقَّى الناس إلا بسُلَّم
فالأوطان ترتفع بجهد أبنائها المتعلمين الذين هم صفوة الأبناء.
 ومن ثَمَّ ركزت لجنة أفريقيا للإغاثة بأرض الصومال – على الجانب التعليمي وأولته جُل اهتمامها ، باعتباره اللبنة الأولى  في بناء وتطوير المجتمع  ، حيث أن التعليم بوابة التنمية والتطوير ، ولا مجال لأي تطوير دون الاهتمام بالجانب التعليمي ، والاستثمار في بناء الإنسان ،   ومن ثَمَّ أنشأت مشاريع تعليمية عملاقة كالمجمعات التعليمية والتي تعَدُّ من أضخم المشاريع التعليمية على مستوى القرن الأفريقي قاطبة ، حيث تسهم في توفير البيئة التعليمية المُثْلى للذكور والإناث ،  من الروضة إلى المرحلة الابتدائية ومن ثَمَّ الثانوية ، وباللغتين العربية والإنجليزية.
0S0A5208

التبرعات والمساعدات

قال تعالى: ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾

من مشاريعنا