يعاني الآلاف من الأطفال في الصومال وصوماليلاند بسبب الحرمان من التعليم، ولا يخفى على كل ذي قلب ولب، ما في ذلك من المخاطر على مستقبلهم، ولذا ومن خلال لجنتنا نقوم على تربية اليتيم وتعليمه، وتزويده بالعلوم والمعارف اللازمة لإنسان عصري مستنير، وغيرذلك من المهن والحرف التي ينتفع بها، بداية من مرحلته الدراسية وحتى نهاية مرحلته الجامعية ليخرج بعدها متمكناً من المعارف والعلوم التي تلقاها، بصيراً بملابسات كل مرحلة، ومؤهلاً كما ينبغي لخوض غمار الحياة ونفع المجتمع.
0S0A0195-0

التبرعات والمساعدات

قال تعالى: ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾

من مشاريعنا